أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / 152 ألف طفل سوري يعودون لمقاعد الدراسة في مناطق "درع الفرات"

152 ألف طفل سوري يعودون لمقاعد الدراسة في مناطق "درع الفرات"

في 152 ألف طفل سوري يعودون لمقاعد الدراسة في مناطق "درع الفرات"، تم يومنا هذا تناول خبر 152 ألف طفل سوري يعودون لمقاعد الدراسة في مناطق "درع الفرات".
نقدم لمتابعينا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا 152 ألف طفل سوري يعودون لمقاعد الدراسة في مناطق "درع الفرات"، وقد تم نشر الخبر وتناوله على موقع الاناضول .
وفي تفاصيل موضوع 152 ألف طفل سوري يعودون لمقاعد الدراسة في مناطق "درع الفرات"، ومواضيع أخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

كليس (تركيا) / عزت ماضي / الأناضول

بعد تطهير الجيش السوري الحر بدعم من الجيش التركي، مدن جرابلس وجوبان باي وأعزاز والباب في الريف الشمالي لمحافظة حلب السورية من تنظيم “داعش” الإرهابي، بعملية “درع الفرات” استطاع 152 ألف طفل سوريا من العودة إلى مقاعد الدراسة من حديث.

وخلال حديثه للأناضول، أكد مدير عام قسم “التعليم مدى الحياة” بوزارة التعليم التركية، علي رضا ألتونل، أنّ عملية درع الفرات أعادت الأمن والاستقرار مجددا، لتفتح المدارس أبوابها للطلاب من حديث.

وأوضح ألتونل أنّهم وجدوا إهمالا من قبل النظام السوري، للمؤسسات التعليمية في مناطق شمال حلب قبل اندلاع الأحداث في سوريا عام 2011.

وبين أنّ عدد المدارس الابتدائية والإعدادية قليلة في مناطق درع الفرات، مع نقص كبير في عدد المدارس الثانوية، مشيرا إلى أنّ تنظيم “داعش” فجر العديد من هذه المدارس، وأفرغ محتويات الأخرى وأحرق بعضها الآخر.

وفي تفاصيل: “استلمنا إدارة وتنسيق عمل المؤسسات التعليمية بمناطق درع الفرات في مارس/آذار الماضي (تاريخ انتهاء عملية درع الفرات) باستقبال الطلاب في ثلاثة مدارس فقط. كنا أمام وضع مخيف، لكننا بدأنا بتجهيز المدارس الأقل ضررا، بالمقاعد والكراسي والطاولات والتجهيزات الأخرى، ومع حلول شهر يونيو/حزيران الماضي فتحنا أبواب 103 مدارس أمام الطلاب”.

وأشار إلى أنهم أنهوا تجهيز 458 مدرسة إلى الآن، قائلاً: “في هذه المدارس يتلقى 152 ألف طالب تعليمهم، ونعتقد أن العدد سيرتفع إلى 170 ألفا حتى منتصف العام الدراسي الحالي.

ولفت ألتونل إلى رغبة سكان مناطق درع الفرات بتعلم اللغة التركية، ليس من قبل الطلاب فحسب، بل من قبل الكوادر التعليمية والأهالي أيضا.

كما أضاف: “كافة الخدمات التي تقدم للتعليم داخل تركيا، نعمل على توفيرها في منطقة درع الفرات، وسكان المنطقة ممتنون جدا من الخدمات التعليمية التي نقدمها لأبنائهم”.

وأردف: “حرمت الحرب الطلاب مدة خمس سنوات من التعليم، ومن أجل رأب هذا الشرخ في الحياة التعليمية للأطفال، فتحنا دروسا إضافية لتلافي النقص”.

وأشار إلى وجود 10 برامج تعليمية تخص الطلاب الذين لم يتلقوا التعليم بتاتا، ومن أجل المتخلفين عن الدراسة في المرحلتين الإعدادية والثانوية، وتهدف لدمجهم في العملية التعليمية.

وبالنسبة للكوادر التعليمية، أوضح ألتونل أنّ كافة طواقم التعليم هم من السوريين، وأنّ مدرسي اللغة التركية هم من التركمان أو العرب المتقنين للغة التركية، والجميع تم تعينهم بعد إجراء الاختبارات اللازمة لهم.

ولفت إلى اختيار 320 مدرسا للغة التركية من أصل 500، نافيا وجود خطة تقضي بإرسال مدرسين أتراك إلى مناطق درع الفرات.

تجدر الإشارة إلى أنّ عدد سكان المناطق المحررة بفضل عملية “درع الفرات”، شمالي سوريا، ارتفع بنحو 4.5 أضعاف جراء إرساء الأمن والأمان بهذه المناطق.

وحسب آخر إحصاء للمجالس المحلية التابعة للحكومة السورية المؤقتة (المعارضة)، ارتفع عدد سكان المنطقة بعد تطهيرها من تنظيم “داعش” الإرهابي، إلى نحو 236 ألف نسمة، بعد انخفاضه إلى 52 ألفاً في ظل سيطرة التنظيم.

ونفذت قوات الجيش التركي خلال الفترة من أغسطس/آب 2016 وحتى مارس/ آذار 2017، عملية “درع الفرات” دعما للجيش السوري الحر.

ونجحت العملية في طرد تنظيم “داعش” الإرهابي من مناطق واسعة شمالي سوريا، بلغت مساحتها ألفين و55 كيلو مترًا مربعًا.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مصدر الخبر : 152 ألف طفل سوري يعودون لمقاعد الدراسة في مناطق "درع الفرات" : الاناضول