أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / نيجيريا تعزز إجراءاتها الأمنية عقب سلسلة هجمات دموية

نيجيريا تعزز إجراءاتها الأمنية عقب سلسلة هجمات دموية

في نيجيريا تعزز إجراءاتها الأمنية عقب سلسلة هجمات دموية، تم يومنا هذا تناول خبر نيجيريا تعزز إجراءاتها الأمنية عقب سلسلة هجمات دموية.
نقدم لمتابعينا الكرام أخبار عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا نيجيريا تعزز إجراءاتها الأمنية عقب سلسلة هجمات دموية، وقد تم نشر الخبر وتناقله على موقع الاناضول .
وتناول موضوع نيجيريا تعزز إجراءاتها الأمنية عقب سلسلة هجمات دموية، وانباء اخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

لاغوس (نيجيريا)/ رافيو أجاكاي/ الأناضول

أعلنت الشرطة النيجيرية، يومنا هذا الخميس، تعزيز إجراءاتها الأمنية في شمال شرقي البلاد، عقب سلسلة هجمات دموية شهدتها قبل عدة أيام.

وتناول المتحدث باسم الشرطة النيجيرية، جيموه موشود، للأناضول، إن أوامرًا صدرت بتسيير دوريات إضافية على مدار الساعة، مع جمع معلومات استخباراتية، لمنع وقوع المزيد من الهجمات.

والثلاثاء الماضي، استهدف تفجير انتحاري مسجدًا بولاية “أداماوا” (شمال شرق)، أسفر عن مقتل أكثر من 50 شخصًا، بعد ساعات من مقتل 30 شخصًا، معظمهم من النساء والأطفال، في أعمال عنف عرقي بالولاية.

كما أضاف “موشود” أن المفتش العام للشرطة، إبراهيم إدريس، أمر كبار الضباط في جميع أنحاء البلاد بالبقاء في حالة تأهب قصوى، لـ”وأد الإرهاب في مهده، ومنع انتشار هجمات جماعة بوكو حرام (الإرهابية) مجددًا، في ولايات أداماوا وبورنو ويوبي بالشمال الشرقي”.

وأوضح أنه بموجب التدابير الجديدة، ستلقى ولايات أخرى، شهدت زيادة في الهجمات العرقية بين الرعاة والمزارعين المحليين، اهتمامًا إضافيًا.

كما تم نشر فرق خاصة لمكافحة الجريمة، وتكليفها بجمع المعلومات الاستخباراتية، للتنسيق مع المجتمعات المعرضة للخطر في جميع أنحاء البلاد، بحسب المصدر نفسه.

وتأتي هذه الإجراءات بناءً على توجيهات من الرئيس، محمد بخاري، أمس الأربعاء.

وأفاد بيان للرئاسة، في بيان، أن “مركزًا حديثًا للاستخبارات في مايدوغوري، عاصمة ولاية بورنو، سيعمل على تنسيق تبادل المعلومات بين مختلف الوكالات الأمنية”.

كما أضاف البيان أن “هذه المرحلة من الحرب ستكون مدفوعة بالجهد الاستخباراتي، ومن المتوقع أن يكثف المركز الجديد حصد المعلومات وتبادلها لتعزيز القدرة على إحباط أنشطة الإرهابيين”.

وتولى “بخاري” السلطة عام 2015، واعدًا بالقضاء على نشاط “بوكو حرام”، الذي أسفر عن مقتل نحو 20 ألف شخص، وتشريد الملايين، في جميع أنحاء نيجيريا ودول مجاورة.

ورغم استعادة الجيش النيجيري السيطرة على معظم المناطق التي تمتعت الجماعة بنفوذ كبير فيها، في الأشهر الأخيرة، فإنها ما تزال تقوم بهجمات واسعة النطاق.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مصدر الخبر : نيجيريا تعزز إجراءاتها الأمنية عقب سلسلة هجمات دموية : الاناضول