أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار العربية والدولية / المفوضية الأوروبية تقاضي بولندا والمجر والتشيك لرفض استقبال لاجئين

المفوضية الأوروبية تقاضي بولندا والمجر والتشيك لرفض استقبال لاجئين

في المفوضية الأوروبية تقاضي بولندا والمجر والتشيك لرفض استقبال لاجئين، تم يومنا هذا تناول خبر المفوضية الأوروبية تقاضي بولندا والمجر والتشيك لرفض استقبال لاجئين.
نقدم لمتابعينا الكرام خبر عاجلة وهامة لهذا يومنا هذا المفوضية الأوروبية تقاضي بولندا والمجر والتشيك لرفض استقبال لاجئين، وقد تم نشر الخبر وتناوله على موقع الاناضول .
وتناول موضوع المفوضية الأوروبية تقاضي بولندا والمجر والتشيك لرفض استقبال لاجئين، ومواضيع أخرى نقدمها لمتابعينا الكرام أولاً بأول.

عبد الجبار أبوراس/ الأناضول

أعلنت المفوضية الأوروبية، مساء الخميس، أنها قررت مقاضاة كل من بولندا والمجر والتشيك أمام محكمة العدل الأوروبية؛ بسبب رفضها استقبال الحصة المقررة لهم من اللاجئين.

جاء ذلك في بيان نشرته المفوضية الأوروبية على موقعها الإلكتروني، اطلعت عليه الأناضول.

وتناول البيان، إن المفوضية اتخذت إجراءات أولية ضدّ الدول الثلاث في يونيو/حزيران الماضي، وحذّرتها من أنها ستتخذ إجراءات إضافية.

كما أضاف البيان، أنه “رغم تأكيد محكمة العدل الأوروبية على صحة خطة إعادة التوطين في حكمها الصادر في سبتمبر/ أيلول الماضي، ظلت المجر والتشيك وبولندا غير ممتثلة لالتزاماتها القانونية”.

وأوضح أن “البلدان الأعضاء الثلاثة لم تقدم تبريرًا مقنعًا لموقفها، ولم تعبر عن نيتها تغيير موقفها، لهذا السبب قررت المفوضية إحالة الدول الأعضاء الثلاث إلى محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي”.

وإثر إعلان المفوضية، تحدث رئيس وزراء جمهورية التشيك، في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، إن بلاده ستستمر في معارضة خطة إعادة التوطين.

وأشار إلى أن نظّام المحاصصة أجج روح العداء للاجئين، وصب في صالح اليمين المتطرف.

من جهته، تحدث نائب وزير خارجية بولندا كونراد سيمانسكي، في تصريحات صحفية، إن بلاده مستعدة للدفاع عن موقفها في المحكمة.

وتتهم المفوضية، وهي الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، الدول الثلاث بـ”عدم الوفاء بالتزاماتها القانونية بشأن إعادة التوطين”.

ويمكن أن تفرض المحكمة، ومقرها لوكسمبورغ، غرامات باهظة على الدول الثلاث، وفق “بي بي سي”. وعام 2015، وضع الاتحاد الأوروبي خطة لإعادة توطين اللاجئين إثر تدفق عدد كبير منهم إلى أوروبا، وكان هدفها التخفيف عن اليونان وإيطاليا اللتين كانتا المقصد الأولي للاجئين.

ولم تقبل جمهورية التشيك سوى 12 من أصل 2000 طالب لجوء، بينما لم تقبل بولندا والمجر أي لاجئين.

واتفقت دول الاتحاد الأوروبي عام 2015 على إعادة توطين 160 ألف طالب لجوء على أراضيها، لكن رومانيا وسلوفاكيا وجمهورية التشيك والمجر صوتت ضد القرار.‎


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

مصدر الخبر : المفوضية الأوروبية تقاضي بولندا والمجر والتشيك لرفض استقبال لاجئين : الاناضول