قررت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، يومنا هذا، إحالة أوراق مقاول قتل شريكه “مهندس معماري”، لخلافات مالية بينهما لفضيلة مفتي الديار المصرية لأخذ رأيه الشرعي، وحددت المحكمة جلسة 21- 12 القادم للنطق بالحكم.

صدر الحكم برئاسة المستشار علي موسي، وعضوية المسشارين أسامة حسن ربيع وأحمد طلعت عبدالصادق، وسكرتارية أحمد رمزي.

ترجع أحداث القضية رقم 3875 جنايات قسم ثاني العاشر من رمضان لسنة 2107، عندما تلقى اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور قسم ثاني العاشر من رمضان، يفيد بلاغًا بالعثور على “محمد أ ح” مهندس معماري، بالطريق الصحراوي، جثة هامدة داخل سيارته، إثر إصابته بطلق ناري.

وتوصلت تحريات العقيد محمد هلال، رئيس فرع البحث الجنائي، لفرع العاشر من رمضان، أن وراء ارتكاب الواقعة “محمود س ر خ” مقاول، وتبين أنه شريك المجني عليه في العمل ولوجود خلافات مالية بينهما، قام باستدراج المجني عليه لمكان صحراوي، وأطلق عليه عيار ناري أوده قتلا ولاذا بالفرار، وتم القبض على المتهم، وتم إخطار النيابة العامة، التي قررت إحالته إلى محكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت حكمها المتقدم.

اقرأ أيضًا

ننشر تفاصيل مأساة أسرة الإسماعيلية التي لقيت مصرعها بالكامل

المشدد خمس سنوات لـ6 متهمين بـ”أحداث دار السلام”