تحدث مصدر أمني داخل مصلحة السجون، إن وزير الداخلية السابق حبيب العادلي، يخضع للعلاج والرعاية الطبية داخل السجن بصورة مستمرة، وذلك من خلال إجراء فحوصات طبية بصفة دورية داخل مستشفيات السجون.

وأكد المصدر أن العادلي يحتاج للعلاج بصفة دورية للاطمئنان على حالته الصحية، وذلك لأنه يعاني بأنه يعيش بشريانين فقط في القلب.

ومن المفترض أن يقضي العادلي 36 يوما داخل السجن، حتى جلسة الطعن المقرر انعقادها يوم 11 يناير المقبل، في قضية “فساد الداخلية”، بعدما قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسن فريد، بمعاقبته والقياديين بوزارة الداخلية نبيل خلف، وأحمد عبدالنبى بالسجن المشدد 7 سنوات، وإلزامهم برد 195 مليونًا و936 ألفًا، وتغريمهم مبلغًا مماثلاً متضامنين في القضية.

اقرأ أيضًا..

مذكرة البنود الـ5.. كيف يفكر محامو العادلي في تبرئته من “فساد الداخلية”؟