تحدث الدكتور مايكل فيبر رئيس جامعة أولم، بولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، إن مدينة أولم صغيرة مقارنة بالقاهرة وعدد سكانها 130 ألف مواطن فقط، مشيرًا إلى أن من أهم معالم المدينة أن بها أطول مبنى للكنيسة الكاتدرائية في العالم، وطوله حوالي 161 مترًا، وأن عالم الفيزياء ألبرت أينشتاين ولد فيها.

كما أضاف فيبر، خلال زيارة وفد إعلامي وبرلماني لمقر جامعة أولم بألمانيا، احتفالًا بمرور 50 عامًا على تأسيس الجامعة، أن الجامعة بها 10 آلاف طالب، و230 أستاذ، و65 برنامج دراسي ويتم تخريج 2000 طالب كل عام.

وتابع، أن المميز في مدينة أولم أنها مدينة حرم جامعي، ومدينة علمية وأن بعض الشركات لديها أماكن بحثية بها، مثل أودي ونوكيا، وبي أم دبليو، لافتًا أن هناك مناطق صناعية موجودة في الحرم الجامعي.

وأردف، أن فوتمبيرغ تعد رابع أفضل مقاطعة بحثية في أوروبا، والجامعة بها 4 كليات، وهي كلية الطب وكلية الرياضيات وكلية العلوم الطبيعية ( كيمياء وفيزياء وأحياء) وكلية الكمبيوتر وكلية علم النفس، لافتًا أن الجامعة بها 10334 طالب، منهم 13% طلاب غير ألمان.

واستكمل، على مدار الـ50 عامًا الماضية تم ادخال عدد من البرامج التي تدرس بالإنجليزية لطلاب الماجستير، وعدد الطلاب الذين يتخرجوا كل عام 2000 طالب.

وتناول رئيس الجامعة، إن رسالة الجامعة الخاصة بالبحث العلمي هي زيادة التميز البحثي، وأن قيم الجامعة هي الثقة والاحترام والحرية الأكاديمية والعولمة، لافتًا أن العولمة لها أفرع كثيرة، وتعد الجامعة الألمانية بالقاهرة أحد هذه الأفرع، لافتًا أن هناك برامج مزدوجة مع جامعات أوروبية أخرى لمراحل الماجستير والدكتوراة.

وأردف، أن الجامعة بها مجاميع بحثية مختلفة، ومن بينها مجموعة بحثية عن الطاقة والفيزياء، مشيرًا إلى أن تصنيف جامعة أولم الأولى في ألمانيا والثالثة على أوروبا والثامنة على العالم.

اقرأ أيضًا…

صور.. نقابة الصحفيين تنتفض ضد قرار ترامب بشأن القدس