اختتمت، منذ قليل، وقائع حفل تأبين المهندس الدكتور الراحل أحمد حسين، والتي أقيمت ببهو قصر الزعفران وسط أجواء دافئة تنشر نسائم العرفان والتقدير، لتطغى على برودة الطقس، وأقامت جامعة عين شمس برئاسة ورعاية الدكتور عبد الوهاب عزت، حفل تأبين الراحل العالم العبقري الدكتور أحمد حسين، أحد أبناء كلية الهندسة جامعة عين شمس.

وبدأت مراسم حفل التأبين بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلاها عرض فيلم تسجيلي يسلط الضوء على بعض من النقاط المضيئة في مسيرة حياة الراحل المهندس الدكتور أحمد حسين، والتي من أشهرها عملية نقل تمثال رمسيس من ميدان رمسيس إلى المتحف الكبير، التي رفضت كبريات الشركات العالمية تحمل مسؤولية هذا المشروع الضخم، والذي نجح في تنفيذه بجدارة المهندس الدكتور أحمد حسين.

وخلال كلمته أكد الدكتور عبد الوهاب عزت، أن جامعة عين شمس حرصت على هذا التقليد لترسخ رسالة هامة في نفوس المصريين عامة وأبناء جامعة عين شمس خاصة؛ ألا وهي تقدير كل من يعمل بإخلاص وضمير لا لشيء سوى رفعة الوطن وهذا ما عبرت عنه مسيرة حياة الراحل الجليل أحمد حسين.

وتناول الدكتور أيمن عاشور عميد كلية الهندسة، عن عطاء الراحل الفقيد الذي لم يقتصر علي أبناء جيله؛ بل ظل ممتدًا ومتواصلًا بتعاقب الأجيال، فقد كان حريصًا على نقل علمه دائمًا لكل من حوله.

كما شهدت مراسم حفل التأبين كلمات لعدد من زملائه وتلامذته طوال مسيرة حياته، وأعربت زوجته ماريا عن تقديرها لما وجدته من رعاية ودعم من جامعة عين شمس وقياداتها.

حضر الحفل كلا من الدكتور عبد الناصر سنجاب، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور نظمي عبد الحميد، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور عبد القوي خليفة، محافظ القاهرة سابقًا، الدكتور محمد رشدي، عميد كلية الحاسبات، ولفيف من أسرة الفقيد وأصدقائه وجيرانه وتلامذته.

وفي ختام الاحتفالية أهدى الدكتور عبد الوهاب عزت زوجة الراحل، درع الجامعة وشهادة التقدير تكريمًا لمسيرته ومشواره الغني بالانجازات.

اقرأ أيضًا..

صور.. نقابة الصحفيين تنتفض ضد قرار ترامب بشأن القدس