الرئيسية / رياضة / برشلونة يرحل لمواجهة بلباو في مستهل دفاعه عن لقب الليغا وبلباو يتطلع الى اعادة سيناريو لقاء كأس السوبر !

برشلونة يرحل لمواجهة بلباو في مستهل دفاعه عن لقب الليغا وبلباو يتطلع الى اعادة سيناريو لقاء كأس السوبر !

1671920-35436972-640-3601671920-35436972-640-360سيكون نادي برشلونة مكرها على رحلة الى ملعب سان ماميس ، رحلة كانت اليمة قبل ايام قليلة تعرض فيها الى خسارة كبيرة بأربعة اهداف مقابل لا شيء امام اتلتك بلباو في ذهاب بطولة كأس السوبر الاسباني .

وعلى الرغم من اختلاف الظروف والمناسبة الا ان وقع الخسارة كان كبيرا على الفريق المتوج بأربعة بطولات في الموسم الماضي ، كان يطمح الى اضافة لقب خامس .
الا ان رهان هذه الجماهير على الصدمة الايجابية التي من المفترض ان تحدثها تلك الخسارة لتكون عبرة للمدير الفني لويس انريكي ولاعبيه لتدارك الاخطاء التي ارتكبها الفريق سواء من ناحية التشكيل او الاعداد الذهني والنفسي

وتأتي اهمية المباراة وصعوبتها في ان واحد وهي المواجهة الثالثة بين الفريقين في غضون عشرة ايام ، اظهر اتلتك بلباو في اثنتين منها بأنه صاحب الكلمة الاولى فحقق الفوز في الاولى وادرك التعادل في الثانية .
وحتى تكتمل فصول الحكاية الصعبة لحامل اللقب المنتقل الى ملعب سان ماميس هو الذي يجد نفسه مضطرا للرحيل بدون قائد دفاعه جيرارد بيكيه الموقوف لأربعة مباريات على خلفية مباراة الذهاب امام اتلتك بلباو ، كما يغيب المدافع الفرنسي ماثيو بسبب الايقاف اضافة الى غياب نجم هجومه نيمار الذي بدأ باستعاده عافيته جراء المرض ، الا انه لم يتمكن من اللحاق بهذه المباراة فلم يرافق الفريق الى بلباو ، كما يغيب المدافع البرازيل ادريانو بسبب الاصابة ، فيما لم تتأكد مشاركة العائد من الاصابة جوردي البا على الرغم من منحه الضوء الاخضر للمشاركة ، الا ان هذا لا يعني بأنه قادر على المشاركة في دقائقها التسعين وهو ما اكده المدير الفني لويس انريكي في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة . كما ستتقلص خيارات انريكي الهجومية عقب انتقال بيدرو رودريغيز الى الدوري الانجليزي .
الحديث هنا وان كان عن نادي يعتبر من افضل الاندية الاوروبية في ظل تألق نجومه وجماهيريته التي تعد بالملايين خارج اسبانيا ، الا انه حقيقة يعاني من دكة بدلاء قد لا تكون بذات الجودة التي نراها في ملعب اللقاء ،ومع عدم قدرة النادي على ابرام صفقات جديدة حتى بداية العام القادم فان خيارات المدير الفني لويس انريكي ستتقلص مع كل ايقاف او اصابة يتعرض لها الفريق مما يعني بأن الفريق سيعاني في الشهور القادمة مجبرا .

بالنظر الى مباراة الغد والتي سبق وان اشرنا الى اهميتها من نواحي عديدة ففضلا عن انها تعتبر ثأرية لرفاق ميسي لرد اعتبارهم من الخسارة الكبيرة في كاس السوبر الاسباني ، الا انها تكتسي بأهمية كبيرة كونها المباراة الاولى للفريق في الليغا الاسبانية وضرورة تحقيق النقاط الثلاث فيها خصوصا بأن الدوري الاسباني اعتدنا ان نشاهد فيه الحالة الثنائية بين القطبين ومدى الاستفادة التي تحققها اي خسارة لأي منهما للفريق الاخر ، مما يشكل ضغطا اضافيا على اللاعبين .

المدير الفني لنادي برشلونة لويس انريكي تحدث في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة وفيه طالب لاعبيه بضرورة تحقيق الفوز في المباراة نظرا لأهميتها كونها تأتي في مستهل حملة الفريق في الدفاع عن لقبه ، وبين بأن برشلونة عادة ما يكون هو من ضمن ابرز المرشحين لنيل البطولات وبالتالي لا بد من العمل المتواصل في كل مباراة والتطلع لتحقيق الفوز فيها .

وعن الاشكاليات التي رافقت الفريق في الفترة الماضية لم يتحدث انريكي مطولا عن رحيل بيدرو مكتفيا بالقول بأنه هو من اراد الرحيل ، وابدى في الوقت ذاته امتعاظه من العقوبة التي فرضت على بيكيه معتبرا بأنها قاسية .
اما بخصوص حراسة المرمى فأكد انريكي بأنه لم يحسم امره بعد حول هوية الحارس الذي سيكون متواجدا مبينا بأنه من الممكن ان يلعب حارس واحد في كل البطولات او يتم العمل على المداورة كما حدث في الموسم الماضي كاشفا في الوقت ذاته بأن الحالة الدفاعية بتواجد كلا الحارسين لم ترجح كفة اي منهما على الاخر في المباريات السابقة .

وعلى الجانب الاخر ، فما زال يعيش الفريق الباسكي نشوة الانتصار والتتويج باللقب الغائب عن خزائنه منذ 31 عاما ، وان كان قد اضطر الى اختصار هذه الاحتفالات نظرا لارتباط الفريق في تحضيراته للمباراة الافتتاحية في الليغا ، الا ان تحقيق اللقب على حساب برشلونة الذي كان مرشحا كان له وقع كبير على الفريق وجماهيره التي عاشت لحظات استثنائية من الفرح في بلباو .

المدير الفني لاتلتك بلباو فاليردي كان قد تحدث مطولا في المؤتمر الصحفي عن هذه المباراة ، كلام كان فيه الكثير من الاحترام لبرشلونة ، الا ان ذلك لم يمنعه من ابداء ثقة كبيرة بلاعبيه وقدرتهم على اعادة الكرة وتحقيق الفوز مرة اخرى على الفريق الكتالوني .

فاليردي اشاد بالجو العام للمباراة والتي تقام على ملعب سان ماميس حيث يلقى الفريق هناك الكثير من الدعم والمساندة من جماهيره وخصوصا في هذه الفترة . ولكنه في الوقت نفسه حذر لاعبيه من ردة فعل لاعبي برشلونة القادمين للثأر من هزيمة كأس السوبر مؤكدا بأن الافضلية قبل بدء اللقاء هي لبرشلونة وهو المرشح لتحقيق الفوز ، الا ان ذلك لا يمنع من امكانية اعادة سيناريو مباراة ذهاب كأس السوبر وتحقيق الفوز مرة اخرى ، ولكن بالتأكيد لن يكون من السهل تحقيق نفس النتيجة كما في المباراة الاولى .
وبين فاليردي بأن الفريقين لا يوجد ما يخيفانه فالاوراق باتت مكشوفة والافكار واضحة لكلا المدربين ، والاعتماد حاليا على مدى قدرة اللاعبين في تنفيذ الادوار في الملعب دون ارتكاب الاخطاء .

ويعول الفريق الباسكي بشكل اساسي على نجم الفريق ادوريز والذي تمكن من تحقيق 4 اهداف من اصل 5 في مباراتي كأس السوبر مانحا فريقه اللقب ، وهوالمميز بقدراته الجسمانية الى جانب حسه التهديفي بالاضافة الى الاستغلال الامثل للاخطاء الدفاعية التي ارتكبها مدافعوا الفريق الكاتلوني في لقائي السوبر .

في حين وكالعادة سيكون نجم برشلونة ميسي هو محط الانظار للعودة بالفريق بنقاط المباراة وهذا بالتأكيد يعتمد على مدى قدرة ميسي على الهروب من الرقابة اللصيقة التي من المتوقع ان تفرض عليه في اللقاء وخصوصا في ظل القدرات البدنية العالية الى جانب الروح الكبيرة التي يتمتع بها الفريق الباسكي .

اما قائد الفريق كارلوس غوربيغي فقد تحدث عن اللقاء بالقول ” نتطلع بالفعل إلى عودة برشلونة لملعبنا… أشك في أننا سنتغلب عليهم 4/صفر مجددا، لكن من يدري؟ ما أعيه تماما هو أننا سنقدم مباراة أخرى قوية في مواجهة برشلونة ”
وكان فاليردي قد اعلن عن القائمة التي ستتواجد في لقاء برشلونة والتي يغيب عنها كل من ايكر مونيان وايناكي ويليامز إيكر وخافي إيراز حيث ضمت القائمة كل من : اليستوندو ، فولت ، ايرازو ، بلنزياغا ، دي ماركوس ، بينات ، ايباي ، غوربيغي ، ايرايزوز ، سوسايتا ، فيغيروا ، لاغو هيريرين ، اكتيكسي ، ادوريز ، مايكل ريكو ، لابورتي ، ليكو ، سابين .

كما اعلن لويس انريكي قائمته المغادرة الى اقليم الباسك والتي ضمت كل من : تير شتيغن ، برافو ، الفيس ، بارترا ، ماسكيرانو ، فيرمالين ، البا ، بوسكيتش ، راكيتيش ، انييستا ، رافينيا ، سيرجيو روبيرتو ، غومبا ، كامارا ، منير الحدادي ، ساندرو ، سواريز وميسي .
للتاريخ :

– التقى الفريقان في خمس مناسبات في الجولة الافتتاحية في الليغا ، حقق برشلونة الفوز في ثلاث منها وخسر في واحدة وتعادل في واحدة ، وكان اللقاء الاخير الذي جمع الفريقان قبل 12 عام في الجولة الافتتاحية وفيها حقق برشلونة الفوز بهدف مقابل لا شيء برأسيه لاعب الوسط الهولندي كوكو .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *