الرئيسية / رياضة / وفي الليلة الظلماء …يفتقد بيرلو

وفي الليلة الظلماء …يفتقد بيرلو

تلقى اليوفنتوس ضربة قاسية جديدة وهزم أمام وصيفه وخصمه المباشر روما بهدفين مقابل هدف واحدفي المباراة التي جرت بينهما على أرضية ملعب الأولمبيكو في العاصمة روما . سجل الأهدافبيانيتش من ضربة حرّة رائعة ذكرتنا بطيب الذكر بيرلو والوافد الجديد دجيكو ليأتي الانتصار بوسني الطعم وتصبح وضعية اليوفي صعبة للغاية بعد خسارتين متتاليتين.يقول المثل ..في الليلة الظلماء يفتقد البدر ، ونحن نقول في الليلة الظلماء يفتقد بيرلو الذي كان أساس تنظيم اليوفنتوس في السنوات الأخيرة.وبخروجه فقد الفريق ضابط إيقاعه ومنظم تحرّكاته مما جعل تحركات اللاعبين مفتقدة للتناسق، .من الطبيعي أن يعاني اليوفنتوس بعدرحيل بيرلو ، فالمايسترو أولاً لاعب استثنائي يصعب أن تنجب الملاعب مثله بدقة تمريراته وتسديداته ونظرته الواسعة لأرضية الملعب. والأهم أن هذا الخروج ترافق برحيل كل من فيدال وتيفيز وأيضاً يوريني الذين كانوا يتحركون مع بيرلو على “ الوحدة ونص” كما يقال، لذلك من الطبيعي أن يعاني أليجري لإعادة بناءهذه المنظومة التي رحلت بأكملها بجانب مهندس إيقاعها، والأهم هو حاجتها لمن يعوض مهندس الإيقاع هذا والذي لم ينجح بوجبا في ملء فراغهالفرنسي الموهوب بوجبا أن يملأرغم كل ما يملكه من إمكانات كبيرة، وما زاد الطين بلة في أداء اليوم غياب ماركيزيو الذي زاد من حالة فقدان التوازن.بداية اليوفنتوس هي الأسوأ له في التاريخ الذي لم يذكر له خسارتين افتتاحيتين في كامل مسيرته الكروية ، وهو اليوم بحاجة لحركة سريعة في سوق الانتقالات خلال الـ 24 ساعة القادمة وعمل نفسي كبير للعودة إلى طريق الانتصارات ، والكرة في ملعب أليجري.رياضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *